وفد عن شركة جيلي للسيارات الصينية بباتنة للاستثمار في هذا المجال

May 19, 2024 - 21:55
 0  243
وفد عن شركة جيلي للسيارات الصينية بباتنة للاستثمار في هذا المجال

حل مساء اليوم بولاية باتنة، وفد عن شركة جيلي للسيارات الصينية، وكان في استقبالهم والي ولاية باتنة محمد بن مالك، حيث قدم الوفد عرضًا للاستثمار في مجال صناعة السيارات بالولاية وذلك بتقديم طلب للحصول على قطعة أرضية تقدر بـ 50 هكتارًا لإقامة مشروع مصنع سيارات في الولاية. والي ولاية باتنة، رحب بعرض الشركة، واقترح عدة مواقع مناسبة لإقامة المشروع، شملت المنطقة الصناعية عين ياقوت، منطقة النشاطات جرمة، منطقة النشاطات لازرو، منطقة النشاطات زانة البيضاء، ويعتبر عرض شركة جيلي للسيارات فرصةً هامة لتنويع فرص الاستثمار والاقتصاد في ولاية باتنة وخلق فرص عمل جديدة للشباب. كما أن المسؤول الاول بالولاية قد اقترح أيضا على الوفد استغلال مصنع كيا لتركيب السيارات لهذا الغرض، خصوصا وأنه متوقف منذ أزيد من خمس سنوات. وكان من المزمع عودته الى النشاط شهر رمضان المنصرم، حسب ما صرح به وزير الصناعة والانتاج الصيدلاني علي عون خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته الى ولاية باتنة منذ عدة أشهر، والتي قرر عقبها إرسال لجنة وزارية لغرض الفحص الذي قد لا يستغرق سوى عدة أيام قبل الشروع في الإنتاج والتركيب، بعد أن تحولت ملكية هذا المصنع الذي كان قبل 2019 يعنى بتركيب علامة كيا إلى الدولة، في وقت كان فيه الوزير قد تحفظ بخصوص العلامة التي سيتم تركيبها به. ومن شأن عودة هذا المرفق الاقتصادي الهام إلى الخدمة عودة مئات العمال المسرحين منه إلى عملهم وذلك بصفة تدريجية حسب ما أفاد به المدير العام بالنيابة لذات المصنع، وقد كلفت شركة بالاختبار ومعاينة الطاقة الكهربائية التي أكد ممثلوها أنها قد تستغرق سوى بضع ساعات وأنها مبدئيا على غرار باقي الآليات فهي في حالة جيدة، كما أن الأمر حسب الخبراء والمختصين قد يتطلب تحسين بعض الآليات التي تمكن منها الصدأ لطول مدة التوقف وعدم الاستغلال ليس إلا، وهو ما من شأنه عودة المصنع إلى الإنتاج في غضون الايام القادمة قد تكون قبل شهر رمضان الفضيل كأقصى تقدير وكان عون قد صرح به عند زيارته الأخيرة حين طمان العمال بعودة نشاط هذا المصنع الذي كان يأوي ما يزيد عن 1000 عامل واجهوا طيلة هذه المدة من التوقف أزمة بطالة خانقة دفعتهم للاحتجاج لعديد المرات والمطالبة بإعادة فتح المصنع من جديد كان آخرها قبيل زيارة وزير الصناعة الأخيرة إلى ولاية باتنة ومعاينته للمصنع عندما احتج العمال أمام مقر الولاية، قبل أن يطمئن ذات المسؤول العمال المسرحين، ان هذا الأخير سيعود لنشاطه في غضون أيام فقط حددها بقبيل شهر رمضان الماضي. غير ان ذلك لم يتم وبقي العمال ينتظرون مباشرة المصنع عمله من جديد، في انتظار ما ستسفر عنه الايام القادمة بشان مصنع كيا وما اذا سيتم استغلاله من طرف شركة جيلي، في وقت ينتظر فيه عشرات العمال استدعاءهم من جديد.

شوشان ح

What's Your Reaction?

like

dislike

love

funny

angry

sad

wow