أنباء عن وصول حراڨة سكيكدة إلى سردينيا الإيطالية

Jun 10, 2024 - 22:17
 0  100
أنباء عن وصول حراڨة سكيكدة إلى سردينيا الإيطالية

بعدما عانت عشرات العائلات بسكيكدة الويلات و قبعت وسط ألم وحزن لا يمكن وصفهما لأيام، جراء شح المعلومات عن أبنائهم الذين ركبوا الأمواج ليلة الأربعاء من شاطئ واد طنجي ببلدية الزويت قاصدين سردينيا الإيطالية التي كانت ولاتزال نقطة انطلاق أحلام الشباب الجزائري. انتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يؤكد وصول الحراڨة بخير بعد ضياعهم في البحر. و كانت  مصادر عليمة قد ذكرت  لجريدة "آخر ساعة" أن قاربا يضم 13شابا انطلق ليلة الأربعاء إلى الخميس من شاطئ واد طنجي ببلدية الزويت بسكيكدة باتجاه جزيرة سردينيا الإيطالية في هجرة سرية، يهدف أصحابها إلى البحث عن مستقبل أفضل،قبل أن تختفي أخبارهم،حيث عجزت عائلاتهم عن التواصل معهم و بقت تتخبط  وسط احتمالات صعبة أسوأها حدوث مشاكل وسط البحر وهي الفرضية المؤلمة التي دفعت بهم إلى إخطار خفر السواحل من أجل معرفة مصير أبنائهم.و يعود مسلسل الهجرة غير الشرعية لولاية سكيكدة مجددا،بعد توقفه لعدة أشهر عقب الصدمة التي عاشها الرأي العام بسكيكدة. و كانت سكيكدة قد توشحت منذ أشهر بالسواد، بعدما فقدت شبابا من أبنائها و من أبناء الولايات المجاورة في رحلة هجرة غير شرعية فاشلة، انتهت بشاطئ واد ريغة ببلدية فلفلة، أين انقلب قارب الصيد وسيلتهم للسفر للضفة الأخرى و البحث عن مستقبل أفضل، و على متنه 11شابا من سكيكدة و باقي الولايات، و حزمة من الأحلام بغد أجمل، لكن القدر قال كلمته لينهي رحلتهم بطريقة مأساوية،حيث لايزال أربعة منهم مفقودون وسط البحر،فيما سحب أعوان الحماية المدنية جثث خمسة آخرين و أنقذوا اثنين. و بهذا يعود الموت القادم من البحر ليضرب مجددا، و يختطف شبابا في مقتبل العمر يحلمون بحياة أفضل ليجدوا أنفسهم يصارعون الموت وسط الأمواج، ففي حادثة مأساوية لقي 05 أشخاص مصرعهم وفقدوا 04آخرين ،بعدما كانوا بصدد الهجرة غيـر الشرعية إلى جزيرة سردينيا الإيطالية، اثر انقلاب قارب صيد بشاطئ وادي ريغة ببلدية فلفلة. و ذكرت مصادر مطلعة أن أعوان الحماية المدنية لسكيكدة، تدخلوا على مستوى شاطئ واد ريغة رفقة خفر السواحل من أجل عملية إنقاذ مجموعة من الحراقة، انقلب بهم قارب للصيد بشاطئ وادي ريغة على بعد 03 كيلومتر عن بلدية فلفلة. ذات المصادر أوضحت أن قارب الصيد يضم 11 شخصا، حيث تم تسجيل هلاك 05 أشخاص من بينهم شاب يبلغ من العمر 27 سنة، ينحدر من ولاية باتنة، وفقدان 04 أشخاص آخرين و إنقاذ شخصين اثنين. 

حياة بودينار 

What's Your Reaction?

like

dislike

love

funny

angry

sad

wow