المخرج و المنتج الجزائري بشير درايس يوافق على العرض الثاني لفيلم "بن مهيدي" بعنابة 

Apr 27, 2024 - 07:23
 0  130
المخرج و المنتج الجزائري بشير درايس يوافق على العرض الثاني لفيلم "بن مهيدي" بعنابة 

تم العرض الجماهيري الأول للفيلم التاريخي"بن مهيدي" بالمسرح الجهوي عزالدين مجوبي في إطار العروض الخاصة للطبعة الرابعة لمهرجان عنابة للفيلم المتوسطي و الذي يدخل في إطار مسابقة الفيلم الوثائقي و كان العرض بحضور المخرج و المنتج بشير درايس و طاقم العمل و كذا والي الولاية و محافظ المهرجان السيد محمد علال. فيما عقدت يوم أمس ندوة صحفية خاصة للفيلم بفندق سيبوس أين وقف المخرج بشير درايس على أهم النقاط حيث أكد أنه لم يتم حذف أي مشاهد عكس ماهو متداول كما كشف أن فترة تصوير الفيلم عرفت عدة صعوبات و عقبات واجهته شخصيا و الممثلين  التي على إثرها تم توقيف الفيلم من ثمنية إلى تسعة أشهر تقريبا كما استغرقت مدة انتاج الفيلم ست سنوات أو أكثر كما تحدث الفنان خالد بن عيسى أن تجسيده لدور "بن مهيدي" كانت مسؤولية كبيرة على عاتقه نظرا للشخصية  الحديدية للثوري الجزائري باللإضافة تطرق المخرج بشير درايس في حديثه عن مشكل قاعات السينما و الذي أصبح يشكل عائق كبير خاصة أنه تم عرض الأول للفيلم أول أمس بمسرح عنابة الذي امتلئ عن اخره بينما بقى جمع غفير من الجماهير في الخارج و لم تسنح لهم الفرصة لمشاهدة الفيلم، كما أضاف ذات المتحدث أنه قدرت تكلفة إنتاج فيلم "بن مهيدي" بـ 62 مليار سنتيم جزائري  فيما كانت المفاجاة في الندوة الصحفية عندما طلب محافظ المهرجان لبرمجة عرض ثاني لفيلم "بن مهيدي" قبل نهاية المهرجان لجمهور عنابة الذي كان متميزاً في حضوره خلال العرض ، في حين وافق المخرج بشير درايس فوريا مأكداً إمتنانه عن هذا، وأضاف مجسد دور كريم بلقاسم أنه حاول تجسيد الشخصية بكل تفاصيلها آنذاك، و شاهد العمل السينمائي استقطاب عدد كبير من المتفرجين الذين كانوا بدورهم صانعين للمتعة في هذا العرضمن بطولة الممثل خالد بن عيسى و هو ما يصادف أنه إبن مدينة عنابة الذي يجسد فيه شخصية "بن مهيدي" كما شارك في التمثيل كل من محمد فريمهدي، يوسف سحيري، سمير الحكيم، فتحي نوري، ليديا لعريني، إيدير بن عيبوش، باتريك، دي لاسولا، نضال الملوحي، مناد مبارك، أما السيناريو لـ عبد الكريم بهلول و تدور أحداث هذا العمل السينمائي المسار النضالي للشهيد  العربي بن مهيدي و حسه الثوري منذ صغره إلى غاية استشهاهده و كيفية  انضمامه للمجموعة الست أو المنظمة الخاصة التي آلت لضرورة رفع تحدي الكفاح الثوري المسلح و الذي ترجم في بيان أول نوفمبر الموجه للشعب الجزائري الذي يحمل أهداف الكفاح المسلح حتى تحقيق الإستقلال كما برز الفيلم في 116 دقيقة أهم محطات الكفاح و النضال التي عرفتها الثورة الجزائرية و كبار رموزهاو للإشارة قد سبق و أن تم العرض الشرفي للفيلم في الأشهر الماضية لوسائل الإعلام بأوبرا الجزائر. و حسب البرنامج المسطر عرض يوم الخميس الماضي بقاعة العروض بالمسرح الجهوي فيلم " matria" من إسبانيا لـ" D’Alvaro Gago" و فيلم "Frantz Fanon" لعبد النور زحزاح من الجزائر و الذي يدور حول تولي الدكتور فرانز فانون من المارتينيك منصبه كرئيس الأطباء في عام 1953 بعيادة للطب النفسي في ولاية البليدة بالجزائر إذ يهيمن الطب النفسي الاستعماري العنصري على الحياة اليومية في العيادة و يقدم فانون نهجا جديدا يتضمن مناقشات جماعية و مسؤوليات أكبر لطاقم التمريض و منه أنشأ صحيفة للمرضى و مقهى و فضاء لملعب كرة قدم و ساعد في ترميم مسجد إذ أنه يدعم في مجمله حركة المقاومة الجزائرية السرية  و من مالطا عرض فيلم "Carmen " للمخرجة "Valérie bihagiar"  من بطولة ناتاشا ماكلون، ستيفن لوف، بول ميسكال هذه العروض تدخل ضمن فئة مسابقة الفيلم الطويل و التي تشرف عليها لجنة التحكيم المتكونة من رئيس اللجنة التركي نوري بيلج جيلان و الجزائرية عديلة بن ديمراد من إيطاليا مارتينا زيقيوتي و من إيران مستانة مهاجر  و جوستين باردا من أمريكا و من الأفلام المشاركة في مسابقة الفيلم القصير عرض فيلم "Searching for 300 egyptians pounds" من مصر، "Sheets" من ألبانيا لـ d’evi gjini  و "minus one (-1)" من الجزائر لـ  و الذي يستعرض في فيلمه قصة صابر غريب  الذي  اعتقد وجود اسمه على رأس قائمة المستفيدين من منحة دراسية إلى المانيا سيمكنه من تحقيق حلمه وهو الهجرة إلى أوروبا لكنه يصاب بإحباط شديد بعد أن تم شطب اسمه من تلك القائمة بقرار تعسفي من طرف إدارة جامعته فيقرر ان يصته ألة معقدة تنقله الى المانيا لكي يتجنب مخاطر الهجرة تحتى مسمى "الحرقة" عن طريق البحر لكن خطأ حسابي يحدث في المعادلة اللوغاريتمية للآلة ينقله لمكان غير متوقع فيصبح أقصى طموحه هو البقاء على قيد الحياة فيما قدم إلى  جانب  هذا فيلم "Hotel Cenataur" من اليونان كان عرضه بقاعة السينماتك بعنابة  تأطرها هذه الفئة لجنة التحكيم برئاسة الممثلة الجزائرية ريم تاكوشت و الأعضاء رؤى المدني من السعودية، جود سعيد من سوريا، ايلينا روباشيفسكا من أوكرانيا، نورة نفزي من تونس فيما قدم في نفس اليوم  الجزائري سامي لاموتي ماستر كلاس المختص في مجال المؤثرات البصرية و تقنية ثلاثي الأبعاد أين قام بتقديم كل الشروحات عن بداية مسيرته و خبرته حيث عرض أهم الإنتاجات السينماتوغرافية في العالم بآخر تقنيات الإنتاج الإفتراضي و أهم ما وصل إليه عالم السينما اليوم كما أكد أنه آن الآوان للعمل بهذه التقنيات المتطورة في الجزائر و العمل على تكوين فضاءات خاصة لتطوير مهارات الشباب الموهوبين و الشغوفين بهذا الإختصاص و حسب البرنامج المسطر عُرض يوم أمس بقاعة السينماتك كل من فيلم "la nuit de abed" 12د من الجزائر، "Cinema is a wonderful thing"13د  من اسبانيا، "Sokrania" 21د من فلسطين حيث تناول هذا الفيلم أنه في إحدى المدن الألمانية وجد جمال و امرأته عائشة و ابنهما جعفر ملجأ لهم بعد هروبهم بصعوبة من مخيم اليرموك الفلسطيني بسوريا و ذلك إثر قصفه و تدميره أين وفرت لهم مؤسسة رعاية اللاجئين بألمانيا منزلا مؤقتا تحت إشراف حارس بلدي ثقيل المزاج حيث كان عليهم دون حل تحمله و تطبيق أوامره الشيء الذي لم يتعودوا عليه في حياتهم الماضية و مازادهم من صعوبة الإقامة أن إدارة اللاجئين ضمت لهم عائلة لاجئة من أكرانيا متكونة من الأم فالنتينا و ابنتها ناتاشا فيما أصبح التعايش بين العائلتين مفروضا على الجميع وسط اختلاف كبير في الثقافة و العادات و نمط العيش كل ذلك يضاف إلى معانات الهجرة و الغربة.و في المساء تم عرض فيلم " vibrations from gaza" من فلسطين و الذي يدخل ضمن برنامح "تحيا فلسطين" في فعاليات مهرجان عنابة للفيلم المتوسطي و فيلم " Hotel pula" من كرواتيا، و من ألبانيا "three sparks"، و فيلم "DAAAAAALI" من فرنسا، "Aida returns" من لبنان، "The teacher" من فلسطين، و ضمن فئة لؤلؤة البحر الأبيض المتوسط عرض فيلم "   Anatomie d’une chute" من فرنسا. و من المرتقب في برنامج اليوم انطلاقا من الندوة الصحفية بفندق سيبوس على الساعة العاشرة صباحا "Daniele Urciolo" بعرض لـ "Grazie Lina" و سيعرض بقاعة السينماتك فيلم "Hello forties" 17د، "the moisture" 20 د، "A night of riots" 14 د و سيكون هناك عرض لفيلم "بنات ألفا" ضمن فئة لؤلؤة البحر الأبيض المتوسط للمخرجة كوثر بنهنية من تونس بالمسرح الجهوي عزالدين مجوبي على الساعة الثامنة ليلاً. و تزينت جوهرة الشرق يوم الأربعاء الماضي بألمع نجوم الفن السابع خلال إفتتاح الدورة الرابعة لمهرجان عنابة للفيلم المتوسطي أين جمعت أبرز الفنانين من الجزائر و خارجها فنانين من دول أوروبية و عربية و الذين بدورهم عبروا عن امتنانهم بالقدوم الى الجزائر و اهتمام الجمهور الجزائري بالفن السابع و الصناعة السينماتوغرافية و عرف الإفتتاح كاريزما خاصة في الجمهور الذي صنع الحدث بالتفاعل مع لحظة قدوم الفنانين و مرورهم على السجادة الحمراء على غرار الفنان محمد رغيس، كادير جابوني، جام، محمد خساني، نوميديا لزول، الفنان سامر المصري الذي قدم رقصة مميزة أثناء دخوله إلى مسرح عزالدين مجوبي في حين تألقت الممثلة الجزائرية القديرة ريم تاكوشت "بالقندورة القسنطينية المطرزة بالمجبود" رافقتها بحلي "الجبين" و "المحزمة" و ارتدت الممثلة فيزية تيقورتي "البلوزة الوهرانية" و تميزت نجمة السلسلة الشهيرة "La casa de papel" الممثلة الاسبانية ايتزيار ايتونو بالكاركو العاصمي التي وشحته بوشاح فلسطين تحت شعار "Free Palestine".

غري أحلام 

What's Your Reaction?

like

dislike

love

funny

angry

sad

wow