عنابة : بداية إنهيار أسعار اللحوم الحمراء المحلية عشية رمضان

Mar 6, 2024 - 20:10
 1  13343
عنابة : بداية إنهيار أسعار اللحوم الحمراء المحلية عشية رمضان

تشهد أسعار اللحوم الحمراء المحلية خاصة لحوم الأبقار عشية رمضان انخفاضا أو بالأحرى سقوطا حرا تتراوح ما بين 1700 و 1500 دج للكيلو غرام الواحد مقارنة بالأسعار التي كانت تعرض بها منذ أسابيع والتي وصلت سقف 2800 دج فيما تعرض بالفضاءات التجارية الكبرى ما بين 2400 إلى 2500 دج للكيلوغرام بالنسبة لنوعية الهبرة، بالمقابل سجل انخفاضا محسوسا في أسعار لحوم الأغنام التي بدأت تتراجع إلى ما دون 2300 دج فيما يعرض لدى بعض المقصبات بـ 2000 دج وتروج مقصبات أخرى لعرض لحوم الأغنام بـ 1700 دج بعدما انطلقت عملية الذبح على مستوى الأسواق الأسبوعية من أجل توفير اللحوم للمواطنين بـ 1500 دج للكيلوغرام تزامنا مع حلول شهر رمضان.

اللحوم المستوردة تكسر أسعار اللحوم المحلية

وحسب أصحاب الإختصاص فإن توفير اللحوم المستوردة على مستوى مختلف نقاط البيع بكميات كبيرة على مدار الأسابيع الأخيرة واختفاء الطوابير بسبب تسجيل الفائض في انتظار وصول كميات أخرى من اللحوم المستوردة وتوفيرها للمواطن خلال شهر رمضان ساهم في تكبد أصحاب المقصبات خسائر كبيرة جراء ركود الكميات المعروضة بأسعار تفوق 2000 دج مما جعل الأغلبية يعيدون النظر في الأسعار حيث بدأت عملية تعميم أو الترويج لخفض الأسعار لدى المقصبات التي لجأت لمواقع التواصل الاجتماعي للترويج لعروض مغرية خلال شهر رمضان تتراوح ما بين 1700 و 1500 دج للكيلوغرام الواحد من الهبرة لحم البقر عوض 2500 دج وبالتالي انخفاض أسعار الأنتركوت إلى ما دون ذلك ولتصل إلى 1200 دج وهو سعر اللحوم المستوردة علما أن سعر اللحوم المستوردة المعروضة بنقاط البيع انخفضت بأسواق الرحمة إلى 1150 دج للكيلوغرام الواحد.

حركة كبيرة بسوق الماشية وتهافت كبير على "النفقة" تحضيرا لشهر رمضان

تشهد سوق الماشية خلال الأيام الأخيرة حركة كبيرة جراء التوافد على شراء النعاج وحتى العجول إلى جانب لجوء البعض لشراء الماعز خاصة الذين يعانون من أمراض مزمنة لذبحها تحضيرا لاستقبال شهر رمضان وقد تراوحت أسعار النعاج ما بين 40 ألف إلى 60 ألف وحتى 70 ألف دج حيث تلجأ العائلات لذبحها واقتسام لحومها في إطار ما يعرف "بالنفقة" حسب لهجة سكان الشرق الجزائري وتخلق عملية القسمة حسب الإمكانيات المادية للعائلات وأغلب الذين يقدمون على شراء النعاج يقتسمون لحمها بين عائلتين فقط وهناك من يقتسم اللحم على أربع عائلات وما بين العادات التي باتت راسخة لدى سكان عنابة والولايات المجاورة اشتراك عمال الإدارات وشراء عجل وذبحه واقتسام لحمه وكل يأخذ حصة حسب إمكانياته حيث تتراوح حصة كل شخص بمبلغ ما بيع 15 ألف دج إلى غاية 30 ألف وحتى 40 ألف حسب إمكانيات كل شخص وبالتالي توجه فئة معتبرة من المواطنين للنفقة سيقلل نسبة التوافد على أصحاب المقصبات لشراء اللحوم سيؤدي إلى نقض الطلب وبالتالي سيعمل على خفض أسعار اللحوم المحلية بسبب قلة الطلب علما أن أصحاب المقصبات قللوا الكميات المعروضة إلى أكثر من النصف لتفادي الخسائر التي يتكبدونها بسبب عدم الإقبال على شرائها من طرف المواطنين.

السوق الموازية توفر اللحوم الحمراء بأسعار تنافسية

ومع اقتراب شهر رمضان افتتحت العديد من نقاط الذبح والبيع مباشرة للمواطن على مستوى الأسواق الأسبوعية وتشهد تلك الأسواق توافدا كبيرا من طرف المواطنين بسبب توفر اللحوم الطازجة خاصة لحوم الأغنام والماعز بأثمان لا تزيد عن 1500 دج للكيلوغرام علما أن معظم الأسواق المتواجدة عبر تراب الولاية وحتى الولايات المجاورة تشهد إقبالا كبيرا بداية من اليومين الأخيرين قبل حلول شهر رمضان حتى الأيام الأخيرة قبل عيد الفطر وبغير سوق عين تحمامين بقالمة أكبر سوق لعرض اللحوم الطازجة حيث يتم ذبح المئات من الأغنام من أجل بيعها للمواطن مباشرة بعد انتهاء الذبح، هي وحسب الأسعار المقبولة فإن البعض يلجأ لشراء كميات كبيرة من اللحوم تكفي لعدة أيام خلال شهر رمضان وهو ما يجعل الطلب يقل أو يتراجع عن اللحوم التي تعرض بالمقصبات.

بوسعادة فيتحة

What's Your Reaction?

like

dislike

love

funny

angry

sad

wow