بن زية: مررت بتحديات كثيرة وبذلت جهودا كبيرة لكنني لم افقد الامل في العودة الى صفوف المنتخب

Apr 2, 2024 - 14:10
 0  47
بن زية: مررت بتحديات كثيرة وبذلت جهودا كبيرة لكنني لم افقد الامل في العودة الى صفوف المنتخب

كشف ياسين بن زية صانع ألعاب المنتخب الوطني الجزائري، عن سر عودته القوية إلى صفوف الخضر، مؤكدا عزمه على مواصلة العمل من اجل التواجد بشكل دائم في المنتخب والمشاركة بانتظام كأساسي، وقال بن زية في تصريحات لقناة الاتحادية الجزائرية لكرة القدم: "بذلت جهدا كبيرا في الفترة الماضية، ومررت بتحديات كثيرة، لكني لم أفقد الأمل بتاتا في العودة إلى صفوف المنتخب الوطني"، وأضاف: "كان هذا هدفا أساسيا بالنسبة لي، وتسجيل الأهداف فور عودتي جعلني أشعر بسعادة بالغة"، وواصل: "أعتقد أنني في المرحلة المثالية لاكتساب الخبرة الكافية، لقد خضت العديد من المباريات، وعندما تبلغ سن 29 عاما ستفهم نفسك أكثر، وأنا أشعر بأنني أكثر نضجا الآن"، وأردف: "عودتي كانت تحديا شخصيا، أمتلك علاقة رائعة مع جميع اللاعبين، ونحن نشكل مجموعة رائعة.

خوض معسكر المنتخب في أيام شهر رمضان امر رائع جدا
كما أكد بن زية، بأن خوض معسكرا في الجزائر مع بقية اللاعبين خلال أيام شهر رمضان يعد مميزا للغاية، حيث صرح: "من الأفضل بالنسبة لنا أن نقضي شهر رمضان هنا، لنتمكن من التدرب مع المنتخب الوطني، وفي المساء يمكننا أداء صلاة التراويح هنا مع الإخوة، بصراحة إنه أمر رائع"، وختم: "هذه العودة أثلجت قلبي، لقد عملت بجهد، وكان هدفي دائما هو العودة إلى المنتخب"، ويذكر أن بن زية لاعب كارباغ أغدام الأذربيجاني، قد قدم أوراق اعتماده مبكرا لمدرب الخضر الجديد فلاديمير بيتكوفيتش، وشارك بن زية أساسيا، في المباراة التي تعادل فيها منتخب المحاربين ونظيره الجنوب أفريقي، 3-3، مؤخرا على ملعب "نيلسون مانديلا"، وقدم بن زية مباراة في المستوى، حيث سجل هدف الخضر الأول في الدقيقة 22 بتسديدة قوية، قبل أن يضيف هدفه الشخصي الثاني والثالث للمنتخب، في الدقيقة 70، بحركة أكروباتية رائعة، وغادر اللاعب في الدقيقة 74، تحت تصفيقات الجماهير التي اكتظت بها مدرجات الملعب، وتجدر الإشارة إلى أن لاعب ليون الفرنسي السابق، قد غاب عن المنتخب الوطني الجزائري لمدة ستة سنوات، حيث يعود آخر استدعاء له إلى سنة 2018، عندما كان ينشط في صفوف فنربخشه التركي.

ف.وليد

What's Your Reaction?

like

dislike

love

funny

angry

sad

wow