عنابة: زبائن بريد الجزائر يطالبون تزويدهم بالبطاقات الذهبيّة 

Jul 9, 2024 - 23:53
 0  149
عنابة: زبائن بريد الجزائر يطالبون تزويدهم بالبطاقات الذهبيّة 

سجّلت مختلف مصالح بريد الجزائر المنتشرة عبر إقليم ولاية عنابة مؤخّرا إقبالا كبيرا من طرف المواطنين الذين طالبوا الجّهات المعنيّة بمنحهم بطاقاتهم الذهبيّة بعد قيامهم بإجراءات طلبها في وقت سابق غير أنّ الأخيرة لم يتمّ إنشاؤها وتحويلها إلى مكاتب البريد إلى حدّ الساعة وكشفت مصادر "آخر ساعة" أنّ مصالح المؤسّسة استقبلت آلاف الطلبات للحصول على البطاقات الذهبيّة وهو الأمر الذي خلق ضغطا كبيرا على مصلحة إنشائها في الجزائر العاصمة، في انتظار إنجازها وتحويلها إلى مكاتب البريد المتواجدة على مستوى الولاية، علما وأنّ عمليّة إنشاءها كانت تستغرق مدّة حوالي 15 إلى 20 يوما على أقصى تقدير، في حين أصبحت العمليّة تستغرق أوقات أطول بكثير تفوق في العديد من الأحيان 30 يوما، وهو الأمر الذي جعل زبائن مؤسّسة بريد الجزائر يطالبون بإنشائها وتسليمها لهم في أقرب الآجال للإستفادة من عروض الدّفع والسّحب الإلكتروني المتاحة من طرف بريد الجزائر، ومن جهة ثانية فقد استغرب زبائن المؤسّسة من تماطل الجّهات المعنيّة في عمليّة تحويل البطاقات الذهبيّة إلى المكاتب بعد إنشائها، حيث لفت انتباه "آخر ساعة" توافد عدد كبير من المواطنين على مراكز البريد التابعة للولاية من أجل استلام بطاقاتهم التي أتمّوا إجراءات طلبها منذ شهر ماي الفارط غير أنّهم تفاجؤوا بعدم تواجدها على أدراج مكاتب البريد في عنابة بحجّة عدم تحويلها من الجزائر العاصمة لحدّ الساعة بسبب الضّغط الكبير الذي تشهده مصلحة إنشاء هاته البطاقات في انتظار توزيعها على أصحابها دون تأخّر، تجدر الإشارة من ناحية مغايرة أنّ عدد البطاقات الذهبيّة الموزّعة على زبائن بريد الجزائر لولاية عنابة تجاوز سقف 120 ألف بطاقة للدفع الإلكتروني منذ مطلع السنة الفارطة، ممّا جعل عنابة تصنّف من بين أكثر الولايات توزيعا على مستوى الوطن وهو ما يندرج ضمن إطار هدف المؤسسة المتمثل في تطوير الدفع الإلكتروني في الجزائر بعد أن تم إطلاق الخدمة بشكل رسمي شهر أكتوبر من سنة  2016، وفي سياق متّصل فقد كشفت "آخر ساعة" من مصادر مطلعة أن ولاية عنابة قد حلّت من بين الولايات الأولى الأكثر توزيعا للبطاقات الذهبية منذ انطلاق هاته الخدمة وذلك تجسيدا لمحتوى تعليمة مديرية البريد السريع والطرود البريدية والخدمات اللوجستية بقسم البريد والطرود التي سبق لها وأن أعلمت مديريات البريد الولائية بالشروع في توزيع بطاقات الدفع الإلكتروني الجديدة "الذهبية" إضافة إلى توفير كافة الخدمات الضرورية للزبائن والإنصات لانشغالاتهم بغرض تحسين الخدمة عبر جميع المجالات، لتتواصل عمليّة الطلب هاته الأيّام بعد تسجيل آلاف الطلبات من بينها مئات الطلبات من طرف زبائن المؤسّسة في ولاية عنابة الذين يقبلون بصفة يوميّة على مكاتب مصالح بريد الجزائر المنتشرة عبر تراب الولاية بغرض إيداع طلباتهم للحصول على بطاقاتهم الإلكترونية في حين تفاجؤوا بطول المدّة التي صارت تستغرقها المصلحة المذكورة سالفا في عمليّة دراسة جميع الطلبات وإرسالها إلى المركز القائم على إنشاء البطاقات والمتواجد على مستوى الجزائر العاصمة وبالتحديد في بئر توتة قبل أن يتمّ منح البطاقات للزبائن الذين قدّموا طلباتهم لدى الجهات المختصة المكلّفة بالعمليّة، علما وأنّ مصالح وزارة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال قد أعلنت في عدّة مناسبات أن هدف القطاع هو الوصول إلى 20 مليون بطاقة دفع إلكتروني ذهبية لتغطية كافة زبائن المؤسسة الذين يملكون حسابات نشطة، حيث تسمح البطاقة الذهبية للدفع الإلكتروني التي تعمل بنظام EMV لحامليها بإجراء مختلف عمليات سحب ودفع الأموال على حساباتهم البريدية عبر الأنترنت، وكذا تسديد الفواتير الاستهلاكية الخاصة بالكهرباء والغاز والماء، إضافة إلى خدمة الدفع الإلكتروني لبريد الجزائر مستقبلا على خدمة دفع الوقود بعد تحميل تطبيق نفطال، مع تمكين الزبائن من سحب الأموال عبر الموزع الآلي GAB والشبابيك داخل المكاتب البريدية، وتم تزويد البطاقة بنظام يحمي ويؤمّن حسابات الزبائن، بعد أن يتم التأكد من حقيقة هويتهم، حيث يتم إدخال الرمز السري الخاص بنظام الترميز الذي من خلاله يتم التأكد من هوية مستعمل البطاقة، للإشارة من ناحية ثانية أنّ مصالح بريد الجزائر لولاية عنابة قد احتلّت واحدة من المراتب الأولى وطنيا في عدد البطاقات الموزّعة منذ بدء العمل بهذه الخدمة، في انتظار استكمال عمليّة توزيع البطاقات الجديدة على أصحابها.

وليد سبتي

What's Your Reaction?

like

dislike

love

funny

angry

sad

wow