مصالح الدرك والغابات  تكثف من ملاحقاتها لمستخرجي الفحم من غابات جيجل 

May 15, 2024 - 20:17
 0  42
مصالح الدرك والغابات  تكثف من ملاحقاتها لمستخرجي الفحم من غابات جيجل 

كثفت مصالح الغابات بجيجل شأنها شأن مصالح الدرك الوطني من عملية ملاحقة مستغلي الفحم بغابات الولاية وذلك مع بداية العد العكسي لعيد الأضحى وهي الفترة التي يستغلها هؤلاء لحرق الأشجار بغابات عاصمة الكورنيش من أجل الحصول على مادة الفحم التي يتم تسويقها للعائلات من أجل تحضير الشواء . وفيما تشهد التعديات على المقدرات الغابية بجيجل زيادة ملحوظة حسب الإحصائيات التي تنشرها دوريا المصالح المختصة وتحديدا مصالح الغابات وكذا الدرك الوطني كثفت هذه الأخيرة من دورياتها لملاحقة المتورطين في حرق الأشجار بغية الحصول على مادة الفحم عبر مختلف غابات الولاية وذلك بعد تلقيها للعديد من البلاغات في هذا الصدد سواءا من قبل أعوان الحراسة أو حتى من قبل الأشخاص العاديين أو بالأحرى ممن يقطنون بمحاذاة الغابات المستهدفة . كما كثف أعوان الغابات بالولاية من خرجاتهم ودورياتهم الاستطلاعية بمختلف المناطق الغابية بجيجل في محاولة لكبح هذا النشاط  الذي لا تقتصر أضراره على الحاق الأذى ببعض أصناف الأشجار التي تعج بها غابات الولاية وفي مقدمتها أشجار الصنوبر الحلبي  والبلوط الفليني بل قد يتعداها الى التسبب في حرائق مدمرة كتلك التي شهدتها عدة مناطق من الولاية خلال أشهر الصيف والخريف الماضيين . إلى ذلك وقّع والي الولاية أحمد مقلاتي قرارا ولائيا يقضي بمنع التخييم واقامة حفلات الشواء على مستوى غابات الولاية وذلك طيلة فترة موسم مكافحة الحرائق الذي بدأ رسميا في الفاتح من الشهر الجاري ويستمر إلى غاية ال31 من شهر أكتوبر المقبل ، وجاء في هذا القرار بأنه يمنع منعا باتا إقامة أي نشاط داخل غابات الولاية طيلة هذه الفترة إلا بإذن وتصريح رسميين من قبل الجهات الوصية ، علما وأن عدة حرائق سبق وأن شهدتها غابات الولاية كان المتسبب فيها زوار الغابات ومرتادوها من عشاق السياحة الجبلية الذين عادة ما يتهاونون في اطفاء المواقد التي يقومون بإشعالها داخل الغابات بغرض تحضير وطهي المأكولات وتحديدا لتحضير الشواء لتكون بعضها منطلقا لحرائق مهولة أتت على الأخضر واليابس .

أ / أيمن

What's Your Reaction?

like

dislike

love

funny

angry

sad

wow