باتنة: إصابة تلميذين بجروح في حادث انهيار طبقة اسمنتية بابتدائية في المعذر

May 10, 2024 - 23:34
 0  105
باتنة: إصابة تلميذين بجروح في حادث انهيار طبقة اسمنتية بابتدائية في المعذر

تعرض صبيحة الخميس الماضي تلميذان بالطور الابتدائي الى اصابات مختلفة، وصفتها مصالح الحماية المدنية حسب بيان لها بالخفيفة، وأصيب خمسة تلاميذ آخرين بحالة فزع شديدة، وذلك اثر انهيار طبقة اسمنتية لجدار فناء المدرسة ابتدائية "عبد الرحمن النوي" ببلدية المعذر. وحسب ما وقفت عليه آخر ساعة التي تنقلت الى عين المكان، فإن التلاميذ كانوا بصدد التقاط صورة تذكارية بفناء المدرسة، حيث هوت عليهم الطبقة الاسمنتية التي كانت في الطابق الأول للأقسام، ما ادى الى تسجيل اصابات، تدخلت على اثرها مصالح الحماية المدنية وقامت باسعاف المصابين وتحويلهما الى عيادة المدينة، وطمأنت أوليائهم الذين أصيبوا بحالة فزع على ابنائهم بان الاصابات لا تدع للقلق، حيث أن التلاميذ المصابين غادروا المستشفى فور تلقيهم الاسعافات اللازمة. هذا وكان والي ولاية باتنة محمد بن مالك مرفوقا بمدير الحماية المدنية وكذا مدير التربية ومدير الصحة، قد تنقل للاطمئنان على الحالة الصحية للمصابين، قبل أن يعاين المدرسة مكان وقوع الحادث، وأمر الوالي بفتح تحقيق فوري في الحادث وذلك للتاكد من سلامة المدرسة ومعرفة اسباب سقوط جزء من قشرة التلبيس كما شدد على ضرورة اتخاذ جميع الاجراءات اللازمة لضمان سلامة التلاميذ في جميع المدارس بالولاية. وحسب المعاينة الاولية للمصالح التقنية، فان سبب سقوط الطبقة الاسمنتية للحائط راجع الى الامطار الاخيرة التي شهدتها المدينة. والغريب في الأمر وحسب ما وقفت عليه اخر ساعة فان الطبقة الاسمنتية التي هوت على التلاميذ تم انجازها بطريقة غير مطابقة للمعايير، ذلك أنه تبين أن الجزء المنهار قد أضيف بعد عملية الدهن التي طالت الجدران، كما أن البناية التي وقع منها التلبيس حديثة الانجاز، ضمن الاقسام التوسعية التي استفادت منها المدرسة حوالي سنة 2015، ما يحمل عديد الأطراف المسؤولية في طريقة الانجاز التي كادت تودي بحياة التلاميذ، وتكرر سيناريو حادثة انهيار سقف مدرسة بولاية وهران منذ أيام. من جهتهم أولياء التلاميذ طالبوا بحماية أبنائهم داخل أسوار المدارس التي حسبهم لم تعد آمنة لما يقع بها من حوادث.

شوشان ح

What's Your Reaction?

like

dislike

love

funny

angry

sad

wow