عنابة : أربعيني يتورّط في قضيّة دعم أنشطة "داعش" ونشر أفكارها

May 12, 2024 - 22:12
 0  146
عنابة : أربعيني يتورّط في قضيّة دعم أنشطة "داعش" ونشر أفكارها

تورّط رجل يبلغ من العمر 44 سنة في قضيّة دعم أنشطة "داعش" ونشر أفكار تشيد بأعمال إرهابيّة عبر حسابات مختلفة له بمواقع التواصل الاجتماعي في عنابة وأدانته هيئة محكمة الجنايات الإستئنافيّة اليوم بعقوبة سنتين سجنا نافذا بالإضافة إلى 6 أشهر سجنا غير نافذ، وهي نفس العقوبة المسلّطة ضدّه من طرف هيئة محكمة الجنايات الإبتدائيّة شهر مارس الفارط، قبل أن يتمّ الطعن في الحكم السابق وإعادة برمجة القضيّة للفصل فيها من جديد أين تمّ يوم أمس تأييد نفس الحكم، وفي سياق متّصل يتعلّق الأمر بالمسمى  "ب.م.م" الذي توبع بارتكاب جناية استخدام تكنولوجيّات الإعلام والإتّصال للإشادة بالأعمال الإرهابيّة ودعم أعمال أنشطة جماعة إرهابيّة مع نشر أفكارها بصورة مباشرة أو غير مباشرة، حيث تعود حيثيات القضية حسب ما دار في جلسة المحاكمة صبيحة أمس إلى ورود معلومات دقيقة إلى مصلحة التحقيق القضائي التابعة للمصلحة الجهوية للتحقيق القضائي في قسنطينة، مفادها وجود شخص يشتبه في علاقته مع جماعات إرهابية ناشطة في الدّاخل والخارج وذلك باستعمال تكنولوجيات الإعلام والاتصال عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، وعلى إثر تكثيف الأبحاث تم التوصل إلى المشتبه فيه، ويتعلّق الأمر بالمسمى "ب.م" الذي تمّ توقيفه وسماع أقواله التي كشف من خلالها أنه كان يملك حسابا عبر موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" يستعمله في عمليّة التواصل مع أقاربه وأفراد أسرته بالإضافة إلى استخدامه في عمليّة تتبّع الأخبار والأحداث اليوميّة على الصعيد الوطني والدولي، مضيفا أنّه ومع بداية سنة 2021 تلقّى طلب صداقة من حساب "فيسبوك" ملك لشخص يجهل هويّته وتبيّن أنّ هذا الأخير ينشط ضمن التنظيم الإرهابي "داعش" بدولة سوريا والعراق وأصبح يتابع منشوراته وأخبار التنظيم الإرهابي "داعش"، كما أوضح المتهم خلال الإدلاء بتصريحاته أنّه كان يعلّق ويسجّل إعجابه وينسخ المنشورات الخاصة للدولة الإسلامية بالعراق والشام والتي ينشرها الشخص الذي أرسل له طلب الصداقة ويعيد نشرها على حسابه من أجل الحصول على أكبر قدر من إعجابات متصفّحي موقع التواصل الاجتماعي، وأشار المتهم في أقواله أنّه تلقّى عدة رسائل تحذيرية على حسابه الخاص من إدارة الفيسبوك، وذلك بسبب نشره لمنشورات تتعلق بالتنظيم الإرهابي "داعش"، كما تم تهديده من قبل نفس الإدارة بغلق حسابه وبسبب كثرة إعجابه بهذا النوع من المنشورات وإعادة نشرها عبر صفحته، كما تلقى بعدها عدة طلبات صداقة من عدّة حسابات على تطبيق "الفيسبوك" لأشخاص ينشطون ضمن التنظيم الإرهابي "داعش" بسوريا والعراق، فأصبح يملك عددا كبيرا من الأصدقاء المهتمين بأخبار التنظيم الإرهابي، موضحا أنّه وخلال شهر أوت من سنة 2021 تم حضر حسابه وإلغائه من طرف إدارة الفايسبوك بسبب نشره لأخبار التنظيم الإرهابي "داعش" ممّا جعله يقوم بإعادة فتح حسابات وهميّة جديدة مع إرسال طلبات صداقة للمذكورين سالفا نظرا لتعلقه بأخبار التنظيم الإرهابي "داعش" في حين تواصل مع شابّة تنحدر من الجزائر وكان يتبادل معها أخبار التنظيم ويتفاعل بخصوص مناشيرها كما كان يتواصل مع أشخاص من مختلف البلدان كان يتابعهم بغرض الفضول فقط حسب تصريحاته وليس بغرض الالتحاق بالجماعات الإرهابية، للإشارة فإنّ المتهم أنكر جملة وتفصيلا التهمة المنسوبة إليه وأنكر دعمه لأنشطة وأعمال الجماعة الإرهابيّة المذكورة سالفا قبل أن تقرّر هيئة محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء عنابة بعد تدقيقها النظر في ملفّ القضيّة وإجرائها جلسة المداولات إدانته بالعقوبة الآنفة الذكر.

وليد س

What's Your Reaction?

like

dislike

love

funny

angry

sad

wow