عنابة: المواطن يلجأ لسيارات *الفرود* بسبب أزمة وسائل النقّل

Apr 3, 2024 - 18:56
 0  66
عنابة: المواطن يلجأ لسيارات *الفرود* بسبب أزمة وسائل النقّل

حلّت سيارات الأجرة غير الشرعيّة "الفرود" محلّ السيّارات الصفراء مؤخّرا في ظلّ النّقص الفادح في وسائل النّقل الذي يقابله من جهة ثانية توافدا كبيرا للمواطنين على وسط مدينة خلال هاته الأيّام الأخيرة من شهر رمضان. حيث أضحت المدينة تعجّ بالمواطنين قبيل حوالي أسبوع واحد من قدوم موعد عيد الفطر المبارك ممّا خلق أزمة نقل حقيقيّة في مختلف النقاط خاصّة منها التابعة لخطوط بلديّات عنابة ووسط المدينة، وفي سياق متّصل فقد لجأ العديد من المواطنين خلال هذه الأيّام إلى سيارات الأجرة غير الشرعية من أجل التنقّل إلى وجهاتهم خاصة مع حلول المساء وفي الساعات المتأخّرة بعد صلاة التراويح نتيجة النقص الفادح لوسائل النقل، حيث أنّ الأمر يتزامن مع إقتراب موعد عيد الفطر الذي لا تفصلنا عنه سوى أيام قليلة، أين يجد المواطنون أنفسهم مجبرون على التنقل والتوجّه إلى مختلف المحلات من أجل إقتناء حاجياتهم من ملابس أطفال أو مستلزمات تحضير الحلويات التقليدية تزامنا مع قدوم العيد، في حين انتهز أصحاب السيارات غير الشرعية الأوضاع الراهنة لمزاولة عملهم بطريقة غير قانونية بهدف كسب قوتهم خاصّة وأن المواطنين قد سئموا من الوضع كونهم يدخلون بصفة يومية في رحلة بحث عن السيارات الصفراء أو الحافلات التي قلّت نسبيا مع هذه الفترة مما جعلهم يواجهون صعوبات كبيرة في إيجاد وسيلة نقل تقلّهم إلى وجهاتهم، بل صارت مسألة مرهقة تثقل كاهلهم بانعدامها كليّا مع قدوم المساء لدرجة أن أصبح العثور عليها بعد الساعة الخامسة مساء وفي أوقات متأخرة من الليل ضربا من المستحيل مما زاد من معاناتهم خلال هذه الأيام التي تكثر فيها الحركة خاصة وسط مدينة عنابة التي أضحت مؤخرا تستقطب مئات الأشخاص الذين شرعوا في تحضيراتهم لاستقبال عيد الفطر وهو ما ساهم بشكل كبير في خلق نقص فادح في وسائل النقل، وفي سياق متّصل فقد ولّدت الندرة الخانقة لوسائل النقل عبر كافة أرجاء الولاية موجة استياء شديدة للمواطنين الذين باتوا مجبرين على اللجوء إلى سيارات *الفرود *من أجل التنقل إلى وجهاتهم خاصة مع حلول المساء أين صاروا يرغمون على الإستعانة بـ"الكلونديستان" كونه الحل الأنسب لهم لنقلهم إلى وجهاتهم في ظل النقص الشديد لوسائل النقل بهدف العودة إلى أحيائهم خاصة وأن العديد منهم يقطنون بمختلف البلديات على غرار سيدي عمار،، الحجار، البوني، برحال، واد العنب، الشرفة، سرايدي وغيرها من البلديات التي لا يجدون كيفية العودة إليها من وسط المدينة، الأمر الذي منح فرصة من ذهب أمام سيارات الأجرة غير الشرعية لتعويض النقص الفادح لوسائل النقل أين انتعش هذا النشاط بصفة كبيرة ليصبح ملاذ المواطنين من أجل التنقّل إلى وجهاتهم والعودة إلى منازلهم.

وليد س

What's Your Reaction?

like

dislike

love

funny

angry

sad

wow