عنّابة : إختطاف رجل أعمال ونقله إلى ولاية قالمة داخل سرير خشبي مع مطالبته بدفع فدية

May 11, 2024 - 00:17
 0  7369
عنّابة : إختطاف رجل أعمال ونقله إلى ولاية قالمة داخل سرير خشبي مع مطالبته بدفع فدية

إستأنف مجلس قضاء عنّابة يوم أمس الخميس في قضيّة إختطاف رجل أعمال من وسط المدينة بعد إستدراجه في حي الرّيم مع نقله إلى ولاية قالمة داخل سرير خشبي وتهديده بالقتل وذلك من أجل دفع مبلغ مالي معتبر للمختطفين وأيّدت هيئة محكمة الجنايات الإستئنافيّة الحكم الصادر ضدّ الفاعلين بعد إجرائها جلسة المداولات وتسليط عقوبة 3 سنوات سجنا نافذا ضدّهم، وهي نفس العقوبة المسلّطة في حقّهم شهر ديسمبر من السنة الماضية أثناء مثولهم أمام هيئة محكمة الجنايات الإبتدائيّة بعد متابعتهم بالتهمة المنسوبة إليهم والمتمثّلة في ارتكابهم جناية إختطاف واحتجاز شخص عن طريق العنف والتهديد والإستدراج، ويتعلّق الأمر بكل من المسمى "د.ع.ن" البالغ من العمر 60 سنة، بالإضافة إلى إبنيه "د.م.أ" و"د.س" البالغين من العمر 24 و33 سنة، علما وأنّ جميع المتّهمين أنكروا التهمة المنسوبة إليهم أثناء الإدلاء بتصريحاتهم قبل أن يلتمس في حقّهم ممثّل الحقّ العام عقوبة 15 سنة سجنا نافذا ضدّهم، بينما أيّدت العدالة الحكم الإبتدائي الصادر في حقّهم، وفي سياق متّصل فقد عالجت الجّهات القضائيّة ملفّ الواقعة من جميع الجوانب مع الإستماع إلى أقوال الضحيّة المسمّى "د.ل" البالغ من العمر 45 سنة الذي يعمل مقاولا ورجل أعمال بمدينة عنابة، حيث كشف هذا الأخير أمام هيئة المحكمة أنّه تعرّف على مقاول آخر مسمى "ر.ع.ع" قبل سنوات، واتّفقا على إنجاز مركز تجاري يقع بمدخل مدينة عنابة سويّا وبالتحديد بجانب محطة البنزين المتواجدة على مستوى حي بوخضرة، مضيفا أنّه قام بتحرير عقد شراكة معه لدى الموثّق، وخلال المفاوضات أوضح له شريكه "ر.ع.ع" أنّه استلم في وقت سابق مبلغا ماليا قدره مليار و 700 مليون سنتيم من المسمّى "د.ع.ن" طالبا منه إيجاد حلّ لهذا الدّين العالق في ذمّته، حيث وبسبب تأخّر الحصول على الوثائق الإدارية اللازمة التي تسمح بإنجاز المشروع أصبح المسمى "د.ع.ن" يطالبه باسترداد أمواله، وكشف الضحيّة أنّه تلقّى مكالمة هاتفية من طرف شريكه "ر.ع.ع" الذي طلب منه التقدّم إلى حي الريم وبالضبط بمحور الدوران المقابل لمصالح الأمن الحضري 13، ملحّا عليه المجيء بمفرده مع إحضار بعض الفواكه لزيارة المتّهم "د.ع.ن" كونه مريضا ومن أجل الوصول إلى حلّ معه بخصوص المبلغ المالي الذي يدينه له، أين أوضح الضحيّة أنّه توجّه صوب شريكه "ر.ع.ع" بالمكان المتّفق عليه، وبعد دقائق تقدم ابن المسمى "د.ع.ن" وطلب منه مرافقته إلى الشقّة الكائنة بالطابق الأول على اليسار فوق إحدى المقاهي بحي الريم، وبمجرد دخوله إلى الشقّة شاهد "د.ع.ن" مستلقيا على الفراش واضعا على رقبته حزام الرقبة الطبّي، أين انحنى عليه قصد إلقاء التحيّة عليه وفي وضعية الانحناء احتضنه المسمى "د.ع.ن" بالقوّة وأمسك به وأعطى إشارة لولديه بمحاصرته، حيث إلتفّ حوله أربعة 04 أشخاص من بينهم شخص عليه وشم على مستوى رجله وكان ملثّم الوجه حينها قاموا بإشهار أسلحة بيضاء مختلفة الأحجام والأشكال في وجهه مهدّدين إيّاه بالقتل، في حين طلب منه المتهم "د.ع.ن" تسديد مبلغ مالي قدره مليار و 700 مليون سنتيم، وطلب منه الاتصال بأقاربه من أجل جلب الأموال، وأوضح الضحيّة أوّل أمس أثناء الإستماع إلى أقواله أنّه أحسّ بفشل شديد نتيجة الهلع الذي أصابه في تلك اللّحظة، حيث تقدّم منه هؤلاء الأشخاص ووضعوا قطعة قماش داخل فمه مع وضع شريط لاصق على شفتيه لمنع صراخه وسماع صوته من طرف الجيران، فيما قاموا بتكبيل يديه ورجليه بواسطة سلاسل حديدّية مع وضعه داخل سرير خشبي وقاموا بنقله من الشقّة داخل مركبة نفعية نحو مدينة قالمة، فيما أضاف أنّ ابن المتّهم الأصغر تولّى حينها حراسته، تجدر الإشارة أنّ الضحيّة كشف أنّه وبعد حوالي ساعتين توقّفت المركبة النفعيّة عن السير وقاموا بحمله وهو داخل الصندوق مكبّل اليدين والرّجلين والشريط اللاصق على فمه، وأدخلوه منزلا مهجورا طالبين منه الهدوء إلى حين حضور "ر.ع.ع" وتمّ وضعه داخل غرفة مستقلة وقد سمع المسمى "ر.ع.ع" يقول لهم أنّه في حالة قتله فإنّه لن يبلغ عن الواقعة، كما تم إدخاله إلى الغرفة وتمت مواجهته حول مبلغ مليار و 700 مليون سنتيم، حيث منحوه هاتفا محمولا اتّصل بواسطته بأحد أقاربه وزوجته وطلب منهما إحضار شيكات بنكية كما أرغمه المختطفون على التوقيع والبصم على شهادة اعتراف بالدّين وغيرها من الوثائق مقابل إخلاء سبيله.

وليد س

What's Your Reaction?

like

dislike

love

funny

angry

sad

wow